Toggle العربية English

قصص النجاح

الرئيسية >> قصص النجاح
طباعة ارسال

مشروع لتسويق الأسماك بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة


     يوسف بن سليمان بن سعيد العوفي صاحب محل لبيع الأسماك بولاية العوابي بمحافظة جنوب الباطنة شاب طموح دخل في مجال الاستثمارات عوضا عن العمل في وظيفة رغم وجود فرصة للعمل في القطاعين الحكومي والخاص ويعمل في الاستثمار بقطاع الثروة السمكية رغم التحديات الكثيرة في هذا القطاع والتطورات التي تلزم العمل بشكل مستمر لتطوير مشروعه.
 
بداية الفكرة
     كانت فكرة العمل بمحل لبيع الأسماك ليست ببعيدة عن تفكيره حيث لا يوجد في ولاية العوابي الكثير من محلات بيع الأسماك وهناك كثافة سكانية مناسبة في الولاية والفرصة متاحة لفتح محل بيع الأسماك وبعد الإجراءات اللازمة لذلك استفاد من برنامج الدعم السمكي بالوزارة وقام بافتتاح المحل في مدة زمنية قصيرة للتسهيلات التي حصل عليها من الوزارة.
 
تحديات العمل
     يوضح يوسف العوفي تحديات العمل ويقول: لا يتوقف التحديات عند نقطة معينة ومع تشغيل المحل يبدأ التفكير في الخدمات المقدمة للمستهلكين وكيفية معرفة أذواق ورغبات المستهلكين ولكل مرحلة من مراحل المشروع تظهر تحديات جديدة وعلى صاحب المشروع العمل للتطوير بشكل متواصل فلا يوجد نقطة أو حد للوقوف عندها.
 
أوقات الذروة
     تحدث يوسف العوفي عن مواسم العمل فقال: إن فترة الصيف وشهر رمضان يكثر فيها الطلب على الأسماك وهو يتطلب من أصحاب المحلات العمل لزيادة الكميات المعروضة من الأسماك وبالنسبة للمحل الخاص به وهو في مركز الولاية وفي وسط منطقة سكنية فانه عمل على إيجاد شراكة مع شركات تسويق الأسماك لتأمين كميات تتناسب مع المستهلكين وعادة يتم عقد الاجتماع المشترك بين الوزارة وشركات الأسماك وأصحاب محلات بيع الأسماك للتنسيق مع شركات الأسماك لتوفير الأسماك خلال تلك الفترة.
 
أفكار للمستقبل
     عن أفكار تطوير المشروع خلال الفترة القادمة قال: هناك عدد من الأفكار لتطوير المحل مثل زيادة أصناف الأسماك المعروضة في المحل وكذلك المنتجات البحرية الأخرى وزيادة مساحة المحل أيضا كما أن على المدى البعيد قد نضيف خدمة شوي الأسماك متى ما كانت الطلبات مرتفعة من قبل المستهلكين.

 
 


التعليقات