الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
المديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية تفتتح الدورة التدريبية في مجال بحوث التقنية الحيوية
9 مايو

افتتحت صباح اليوم بقاعة الاجتماعات بالمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية الدورة التدريبية في مجال بحوث التقنية الحيوية وذلك بالتعاون بين وزارة الزراعة والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (ايكاردا)، ويشارك في هذه الدورة عدد من الخبراء الدوليين والمختصين في هذا المجال بالإضافة الى مشاركة من دول مجلس التعاون الخليجي وتستمر هذه الدورة من التاسع الى الثالث عشر من هذا الشهر.

 

 

وفي بداية الحفل ألقى الدكتور أحمد بن ناصر البكري المدير العام للمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية كلمة الافتتاح حيث قال فيها:منذ انضمام دول مجلس التعاون الخليجي كعضو واحد في المجموعة الاستشارية الدولية للبحوث الزراعية في عام 2003م وذلك على ضوء توجيهات أصحاب السمو والمعالي وزراء الزراعة بدول المجلس ، فقد تم الاتفاق على اختيار المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة ( ايكاردا ) ليقوم بدوره الحيوي في تبنى مشروع إقليميي للنخيل يهدف من خلاله الى تبادل المعلومات المتوفرة والخبرات حول النخيل بدول مجلس التعاون والسعي من خلال مراكز البحوث الوطنية الى تطوير تقنيات الإنتاج والوقاية ومع بداية المشروع تم تنفيذ الندوة الإقليمية حول تطوير زراعة وإنتاج النخيل في شبة الجزيرة العربية من قبل الايكاردا في دول الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 29 – 31/5/2004م وبمشاركة واسعة من قبل الباحثين بدول المجلس وخبراء دوليين من المراكز والمنظمات الدولية والتي خرجت بتوصيات ساعدت على صياغة محاور المشروع الإقليمي وخطة عمله التنفيذية تلا ذلك تنفيذ العديد من الاجتماعات السنوية للجنتين الفنية والتوجيهية للمشروع والعديد من ورش العمل والدورات التدريبية التخصصية .

 

 

كما أن انعقاد هذه الدورة التدريبية التخصصية يأتي بناء على توصية اللجنة التوجيهية للمشروع خلال اجتماعها بمسقط في عام 2008م بهدف إتاحة الفرصة للباحثين والمختصين الذين أتيحت لهم الفرصة للمشاركة في الدورة التدريبية التخصصية الأولى للمشروع والتي انعقدت في مجال استخدام العلامات الجزئية لتحديد البصمة الوراثية في النخيل بسلطنة عمان خلال الفترة من 19 – 30 نوفمبر 2005م لمزيد من التعمق في بحوث واستخدامات التقنية الحيوية والتركيز خلال هذه المرحلة على التحليل الإحصائي لنتائج بحوث وتطبيقات التقنية الحيوية .

 

 

وأضاف : لقد زاد إنتاج التمور العالمي بما يقارب 3 أضعاف خلال العقدين الماضيين والذي تجاوز مليون طن تقريبا حيث تنتج دول منطقة شبة الجزيرة العربية ما يقارب 2 مليون طن من التمور والذي يقدر بحوالي 30% من الإنتاج العالمي للتمور كما تشير الأرقام بأنه يتواجد في دول منطقة شبة الجزيرة العربية حوالي 100مليون نخلة تمر والتي تحل من المساحة بما يقدر بحوالي 365 ألف هكتار أي حوالي 33% من إجمالي المساحة العالمية لزراعات النخيل .

 

 

ولقد سعت وزارة الزراعة في سلطنة عمان جاهدة في تبنى إستراتيجية وطنية للنهوض بنخيل التمر والتي تنفيذها خلال الخطة الخمسية السادسة (2001-2005م) ولله الحمد فلقد ساهمت في توثيق العديد من البياتات ذات العلاقة بنخيل التمر في السلطنة بالإضافة الى إدخال العديد من التقينات الحديثة في مجالات البستنة والوقاية والتصنيع ، وتسعى الوزارة لاستكمال ذات الجهد خلال الخطة الخمسية السابعة (2006-2010م) بهدف دعم برامج وخطط الإستراتيجية لمزيد من البحث والتطوير لضمان رفع جودة المنتج العماني ومنافسته الأسواق الخارجية ، كما يحتل مختبر الزراعة النسيجية بولاية بهلاء أهمية كبيرة في دعم الحكومة ممثلة بوزارة الزراعة حي بلغ عدد العاملين في المخبر 23 موظفا فنيا جميعهم من العمانيين الذي تتراوح مؤهلاتهم الدراسية من الثانوية العامة وحتى الدكتوراه ، ولقد ساهم المختبر منذ افتتاحه في عام 1992م وبفضل الله تعالي في إكثار وتوزيع ما يقارب من 240 ألف فسيلة نخيل نسيجي ويؤمل بأن يتم البد خلال عام 2011م في إكثار وتوزيع ما لا يقل عن 40 ألف فسيلة نسيجية سنويا .

 

 

بعده ألقى الدكتور محمد أعوين المنسق الإقليمي للمشروع البحثي لتطوير النخيل بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كلمة بهذه الدورة حيث قال: منذ انضمام دول مجلس التعاون الخليجي كعضو واحد في المجموعة الاستشارية الدولية للبحوث الزراعي  في عام 2003م وذلك على ضوء توجيهات أصحاب السمو والمعالي الوزراء للزراعة بدول المجلس ، فلقد تم الاتفاق على اختيار المركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة ( ايكاردا ) ليقوم بدوره الحيوي في تبني مشروع إقليمي للنخيل يهدف من خلاله الى تبادل المعلومات المتوفرة والخبرات حول النخيل بدول مجلس التعاون والسعي ، من خلال مراكز البحوث الزراعية الوطنية ، الى رفع كفاءة بحوث وتقنيات الإكثار والإنتاج والوقاية والتحسين والمعاملات ما بعد الحصاد ولله الحمد فمنذ أن تم تنفيذ الندوة الإقليمية حول تطوير زراعة وإنتاج النخيل في شبة الجزيرة العربية من قبل الايكاردا في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 29 – 31/5/2004م وبمشاركة واسعة من قبل الباحثين بدول المجلس وخبراء دوليين من المراكز والمنظمات الدولية والتي خرجت بتوصيات ساعدت على صياغة محاور المشروع الإقليمي والذي تم الاتفاق على تنفيذه لمدة 5 سنوات .

 

 

إمننا منها بأن التكوين السليم والصحيح للعنصر البشري من أهم ركائز أس تقدم ونمو حرصت ايكاردا على رفع القدرات البشرية للدول المستفيدة وأريد أن أشيد هنا بما لمسناه في الباحثين الخليجيين من رغبة في الاستفادة وجدية في التطبيق مما انعكس إيجابا على نجاح المشروع ولقد سعينا جاهدين خلال السنوات الثلاثة الماضية في العمل الجاد والدؤوب لترجمة محاور وأهداف المشروع الى واقع ملموس قدر المستطاع وبالتعاون مع المراكز الوطنية البحثية بدول مجلس التعاون .

كما قال : إن خير دليل على نجاح المشروع يكمن في قناعة اللجنتين التوجيهية والفنية وكذا الباحثين المعنيين بالتقدم الذي حققناه ورغبتهم الأكيدة للاستمرار على ذلك النهج والفضل كله راجع الى الجهود الجبارة التي قامت بها المراكز الوطنية من اطر فنية ومسؤولين لتحقيق الأهداف المنشودة. كما يمكن هذا النجاح في رضا الأمانة العامة لدول مجلس التعاون الخليجي على سير وانجازات الشروع وطلبها بتمديده لخمس سنوات أخرى بعد انتهاء الفترة الأولى في ديسمبر المقبل وحرسها على المساعدة الكاملة لتوفير الموارد المالية اللازمة.

 


كلمات مفتاحية : البحوث الزراعية
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
البحوث الزراعية والحيوانية تتوج بطلا لبطولة كرة القدم لعام 2018م 8 يناير 2019 البحوث الزراعية والحيوانية تتوج بطلا لبطولة كرة القدم لعام 2018م
الاجتماع الاول لتسجيل الأصناف النباتية بالبحوث الزراعية 7 فبراير 2017 الأصناف _النباتية _بالبحوث الزراعية
الاجتماع الاول لتسجيل الأصناف النباتية بالبحوث الزراعية 7 فبراير 2017 الأصناف _النباتية _بالبحوث الزراعية
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة