الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
الزراعة... تنظم حلقة عمل حول احصائيات الثروة السمكية
30 أكتوبر

     افتتحت أمس الثلاثاء تحت رعاية سعادة الدكتور سعود بن حمود الحبسي وكيل الوزارة للثروة السمكية حلقة عمل حول إحصائيات الثروة السمكية والتي تعقد كل سنتين بتنظيم من وحدة الدعم السمكي وبالتعاون مع مؤسسة رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي يشارك فيها مجموعة من الدول الأعضاء في الرابطة.

     وتهدف الحلقة التي تستمر يومين الى تعزيز التعاون بين الدول الأعضاء في الرابطة وتعزيز الجهود لتحسين تنظيم الأعمال المنجزة بشأن جمع بيانات مصايد الأسماك وإدارتها وتحليلها داخل الدول الأعضاء.

     كما تهدف ورشه العمل إلى البناء على مبادرات الإبلاغ القائمة التي تنسقها مختلف هيئات مصايد الأسماك وتربيه الاحياء المائية (مثل منظمه الأغذية والزراعة، ومنظمة مصائد الأسماك (RECOFI) ورابطة الدول المطلة على المحيط الهندي)، وكذلك تجميع المعلومات الموجودة والجديدة لاستعراضها كل سنتين لتقرير مصائد الأسماك وتربيه الاحياء المائية للدول الأعضاء بشكل مرن، وأخيرا لتحديد المعوقات (السياسية أو التقنية أو المالية) في البيانات المجمعة مع التركيز على أوجه التشابه والاختلاف في المفاهيم.

     وفي كلمة ألقتها الدكتورة لبنى بنت حمود الخروصية المديرة العامة للبحوث السمكية (مدير وحدة الدعم السمكي) قالت: تعد مصايد الأسماك واحدة من الموارد الرئيسية للمحيط الهندي التي توفر الغذاء لمئات الملايين من الأشخاص وتساهم بشكل كبير في توفير سبل العيش للمجتمعات الساحلية.

     كما أضافت الخروصية: أن قطاع مصايد الأسماك يلعب دوراً هاماً في المساهمة في الأمن الغذائي وتخفيف وطأة الفقر وخلق فرص العمل ويمثل فرصًا تجارية ضخمة في جميع أنحاء العالم، ويعد جمع البيانات أداة أساسية لاتخاذ القرارات وإدارة الجوانب المختلفة في قطاع الصيد.

     وأشارت الخروصية: إلى إن الدول الأعضاء في رابطة الدول المطلة على المحيط الهندي تتنوع من حيث الموارد المتاحة والمهارات والمعرفة الفنية لإجراء تقييم مخزونها السمكي وكذلك لجمع بيانات المصايد وإدارتها وتحليلها. من أجل تطوير وإدارة قطاع مصايد الأسماك، ومن الضروري وجود طريقة موحدة لجمع البيانات وإدارتها وتحليلها.

     وستشمل حلقه العمل عرضا من الدول الأعضاء بشأن التحديات والفرص التي تنطوي عليها إحصاءات مصائد الأسماك الخاصة بكل منها، فضلا عن عدد من المحاضرات من قبل الخبراء بشأن: جمع بيانات مصائد الأسماك وأدارتها المتعلقة بتحليل الدروس المستفادة وأفضل الممارسات؛ تقييم الأرصدة السمكية في الدول الأعضاء في الرابطة؛ جمع وأداره بيانات مصائد الأسماك، الاستراتيجية والأساليب، كما ستناقش الدول الأعضاء أيضا امكانيه وضع أساليب وإجراءات موحده لجمع البيانات المتعلقة بمصائد الأسماك وأدارتها وتحليلها في منطقه المحيط الهندي.

     ومن أجل تطوير قطاع مصائد الأسماك وأدارته بشكل منظم في منطقه المحيط الهندي، فان الطريقة الموحدة لجمع البيانات وأدارتها وتحليلها هي ضرورة ستعزز ورش العمل المقبلة لتنسيق الجهود الرامية إلى تنظيم العمل المنجز بشأن جمع البيانات المتعلقة بمصائد الأسماك وأدارتها وتحليلها داخل الدول الأعضاء في الرابطة المطلة على المحيط الهندي.
 
     جدير بالعلم ان وحدة الدعم السمكي من الهيئات التابعة لرابطة الدول المطلة على المحيط الهندي للتعاون الإقليمي. والرابطة تم تأسيسها في موريشيوس في عام 1997م وتتألف الرابطة من عضوية 18 دولة هي (استراليا وبنغلاديش والهند واندونيسيا وإيران وكينيا ومدغشقر وماليزيا وموريشيوس وموزمبيق وسلطنة عمان وسنغافورة وجنوب أفريقيا وسريلانكا وتنزانيا وتايلندا والأمارات العربية المتحدي واليمن.. وتعتبر مصر واليابان والصين وفرنسا والمملكة المتحدة شركاء حوار بينما تتولى منظمة سياحة المحيط الهندي صفة مراقب ، ورابطة الدول المطلة على المحيط الهندي للتعاون الإقليمي تقدم آلية لتعزيز التجارة والأعمال في عمان وفتح خطوط للتواصل في القضايا والمواضيع المتعلقة بذلك في إنحاء الدول المطلة على المحيط الهندي، وتقوم الرابطة بنشر المعلومات الخاصة بأنظمة التجارة والاستثمار مع وجود رؤية شاملة لمساعدة مجتمع الأعمال في المنظمة نحو فهم أفضل لعوائق التجارة والاستثمار في المنطقة وهذا التبادل للمعلومات يقصد به تكوين أرضية قوية لتوسيع التجارة البينية في هذه الدول.


كلمات مفتاحية : حلقة_عمل_حول_احصائيات_السمكية
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
الزراعة... تنظم حلقة عمل حول احصائيات الثروة السمكية 30 أكتوبر 2019 حلقة_عمل_حول_احصائيات_السمكية
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة