الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
الزراعة تحتفل بيوم الشجرة بجامعة البريمي
3 نوفمبر

     الوزارة تولي جل اهتمامها بتطوير الشجرة والمحافظة عليها


     احتفلت الوزارة بيوم الشجرة الذي يصادف 31 أكتوبر من كل عام، أقيم الاحتفال بجامعة البريمي تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن خميس بن جمعة الكعبي رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك وبحضور سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل الوزارة للزراعة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والدكتور عبود بن حمد الصوافي رئيس جامعة البريمي، وقد أقيم على هامش الاحتفال تجمع توائم عمان بمحافظة البريمي وسيقام التجمع الكبير للتوائم بتاريخ 22 و23 نوفمبر الجاري بالجمعية العمانية للسيارات بمناسبة العيد الوطني التاسع والاربعين المجيد حيث سيشارك فيه أكثر من 5700 توأم من مختلف محافظات السلطنة.
 
     وقد ألقى المهندس علي بن عوض اليعقوبي مدير إدارة الزراعة والثروة الحيوانية بمحافظة البريمي كلمة أشار فيها اهتمام الوزارة بالشجرة حيث وفرت البحوث والبرامج لتنمية الاشجار وتطمح الوزارة إلى تحقيق المزيد في مجال زيادة الرقعة الزراعية في السلطنة.
 
     وقدم الدكتور محمد بن سليمان السيابي مدير دائرة التخطيط والدراسات ورقة حول مؤشرات القطاع الزراعي عرض فيها إجمالي الإنتاج النباتي والحيواني والذي حقق نموا جيدا خلال عام ٣٠١٨ م. كما استعرض هيكل استراتيجية القطاع الزراعي وأهمها استراتيجية الأمن الغذائي.
 
     وقدم الدكتور خير بن طوير البوسعيدي مدير مركز بحوث الإنتاج النباتي بالمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية عرضا مرئيا حول جهود الوزارة (البحثية والتنموية) في التنمية المستدامة للقطاع الزراعي وتعزيز منظومة الأمن الغذائي في السلطنة.
 
     هذا وقد تجول راعي الحفل والحضور في المعرض الزراعي المصاحب للاحتفال حيث اطلعوا على مجموعة من التجارب البحثية الحديثة التي قام بها المهندسين والفنيين إضافة الى بعض تجارب الطلبة والمشاريع الزراعية علاوة على الاطلاع على بعض منتوجات المزارع في محافظة البريمي. وفي ختام الحفل قام راعي المناسبة بمصاحبة توائم عمان بغرس فسائل نخيل بالجامعة.
 
     هذا ويأتي الاحتفال بالشجرة تنفيذا لعهد قطعته الوزارة منذ زمن بعيد وذلك لإظهار أهمية الشجرة والتشجير ومدى ارتباط العمانيين بالشجرة منذ القدم حيث تلعب الشجرة في حياتنا دورا كبيرا بما تقدمه لنا من خدمات لا تقدر بثمن مثل الطعام والمأوي والوقود لطهي الطعام وعلف للحيوانات والدواء ومواد البناء ولعل أهمها امتصاص ثاني أكسيد الكربون في عملية التمثيل الضوئي وإطلاق الأكسجين النقي الذي نعتمد عليه في تنفسنا، وكوكبنا الأرضي الذي نعيش عليه يكتسب اخضراره وجماله بواسطة مئات الآلاف من أنواع النباتات ومن بينها الأشجار المعمرة وزهور النباتات المتعددة الأشكال والأنواع وتعتبر السلطنة من الدول الرائدة في سياسة الحفاظ على الأشجار وصيانة الموارد الطبيعية والبيئية إضافة إلى وعي المواطن العماني بقيمة تلك الموارد وأهميتها بالنسبة للحياة التي يعيشها وما توفره من مصدر للغذاء ولاعتبار تلك الموارد جزءً أساسيا من البيئة التي يعيش فيها، كل ذلك يجعله شريكا أساسيا مع الحكومة في المحافظة عليها والعمل على تنميتها لضمان استدامتها له وللأجيال القادمة. 

 


كلمات مفتاحية : الزراعة_تحتفل_بيوم_الشجرة_بجامعة_البريمي
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
الزراعة تحتفل بيوم الشجرة بجامعة البريمي 3 نوفمبر 2019 الزراعة_تحتفل_بيوم_الشجرة_بجامعة_البريمي
الزراعة تحتفل بيوم الشجرة بجامعة البريمي 3 نوفمبر 2019 الزراعة_تحتفل_بيوم_الشجرة_بجامعة_البريمي
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة