تنبيه لمرتادي شواطئ محافظة ظفار
22 يناير

     تشهد سواحل السلطنة في محافظة ظفار خلال الفترة الحالية من شهر يناير وتحديداً في المنطقة الواقعة ما بين شاطئ المغسيل في ولاية صلالة إلى شاطئ ولاية طاقة ظاهرة نادرة وهي انتشار أعداد كبيرة من الكائن البحري شبيه قنديل البحر المسمى برجل الحرب البرتغالي Portuguese Man of War أو الزجاجة الزرقاء Blue Bottle من النوع Physalia utriculus المنتشر في المحيط الهندي-الهادئ، وهو يعتبر أقل ضراراً من نوعٍ آخر ينتشر في المحيط الأطلسي.

 

     وأكد مركز بحوث الثروة السمكية بمحافظة ظفار التابع للوزارة تسجيل انتشار هذا الكائن لأول مرة في السواحل الجنوبية للسلطنة في حالة نادرة الحدوث. كما أوضح المركز انتشار الكثير منه خلال الفترة الحالية من شهر يناير في المنطقة الواقعة ما بين شاطئ المغسيل في ولاية صلالة إلى شاطئ ولاية طاقة.

 

     وقد قام الباحثون بجمع عينات بهدف تصنيف الكائن الذي تبين أنه من النوع Physalia utriculus المنتشر في المحيط الهندي-الهادئ، وهو يعتبر أقل سمية من نوعٍ آخر ينتشر في المحيط الأطلسي وهو النوع Physalia physalis. ويتم التفريق بين النوعين عن طريق المقارنة بين الأحجام والشكل الخارجي، إذ أن النوع المنتشر حالياً في السلطنة ذو أحجام صغيرة مقارنةً بأحجام النوع الموجود في المحيط الأطلسي. كما أن اللون للنوع P. utriculus هو شفاف يميل للزرُقة مع وجود مجس واحد فقط لصيد الفريسة أسفل الكيس الهوائي، بينما يتميز النوع P. physalis بحجم أكبر يبلغ ضعف النوع الأول ويكون ذو ألوان متعددة ما بين الوردي والأزرق والأرجواني مع وجود عدد أكثر من المجسمات أسفل الكيس الهوائي.

 

     وقد تسبب لدغة رجل الحرب البرتغالي للمحيط الهندي-الهادئ P. utriculus ألماً شديداً مع حصول بعض المضاعفات الصحية الخفيفة إلى المتوسطة كحدوث جروح على الجلد واحمرار وهرش، وقد تزيد المضاعفات لدى الأطفال وكبار السن وذوي المناعة الضعيفة؛ لذا يتوجب الحذر عند السباحة أو ارتياد الشواطئ في المنطقة المذكورة أو أي منطقة أخرى يتم ملاحظة تواجده بها. ويتعرض السابح للدغ من الكائن بواسطة مجساته الطويلة (يبلغ متوسط طولها 1.5م) في البحر نظراً لصغر حجمه (متوسط طول الكيس الهوائي 3سم) وصعوبة ملاحظة وجوده في الماء خصوص مع انتشار صغار للكائن أصغر حجماً من الكائنات البالغة.

 

     وللتعامل في حالة اللدغ والإصابة فيمكن اتباع التعليمات التالية يغسل مكان الإصابة بماء البحر فقط ولا يستعمل الماء العذب أو الخل، وعدم فرك المنطقة المصابة ويكون الغُسل بصب ماء البحر، ثم إزالة أية عوالق من الكائن على المنطقة المصابة باستخدام ملقط أو قفاز، وعند زيادة المضاعفات يتوجب التوجه مباشرةً إلى أقرب مركز صحي في أسرع فرصة ممكنة.

ويمكن استخدام ماء دافئ (40 درجة مئوية) قبل التوجه إلى المركز الصحي إن أمكن لتخفيف الألم.

 

     كما يجب تجنب السباحة في شواطئ محافظة ظفار خلال الفترة الحالية خصوصاً في المنطقة الواقعة ما بين شاطئ المغسيل إلى شاطئ ولاية طاقة وذلك لحين تلاشي ازدهار شبيه قنديل البحر، كذلك يتوجب الخروج من البحر في حال السباحة عند مشاهدة هذا الكائن، وعدم لمس الكائن مباشرة فقد تسبب لدغته مضاعفات شديدة، وكذلك عدم لمس الكائن مباشرةً أو مجساته المنفصلة حتى لو وجد على الشاطئ خارج المياه وذلك لأن المادة اللاسعة الموجودة بالمجسات تكون فاعلة حتى بعد موت الكائن.


كلمات مفتاحية : تنبيه_لمرتادي_شواطئ شبيه_قنديل_البحر
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
تنبيه لمرتادي شواطئ محافظة ظفار 22 يناير 2020 تنبيه_لمرتادي_شواطئ شبيه_قنديل_البحر
تنبيه لمرتادي شواطئ محافظة ظفار 22 يناير 2020 تنبيه_لمرتادي_شواطئ شبيه_قنديل_البحر
تواصل معنا
النشرة البريدية
إحصائيات الموقع
مواقع الوزارة