الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
توثيق نوع جديد من الاسماك في المياه العُمانية سمكة الإسكولار
27 سبتمبر

     عائلة الـــ Gempylidae هي عائلة من الأسماك المعروفة بــ كنعد الثعابين أو ماكريل الثعابين، والتي تضم ما يقارب الــ 26 نوعاً من الأسماك متوزعة في جميع أنحاء العالم (نيلسون، 2006). يعيش أفراد هذه العائلة في مستويات المياه المتوسطة العمق إلى العميقة فائقة الحركة (ناكامورا وبايرن، 2001). و يُعد الــ Escolar من الأنواع التي تنتمي إلى هذه العائلة بالإضافة إلى الأنواع Oilfish، Snake Mackerels و Gemfishe.، يوجد ما يقارب ثلاثة أنواع من الأسماك تتبع عائلة Gempylidae تم توثيقها سابقاً في المياه العمانية ( الأطلس الحقلي لأسماك السواحل العمانية، 2018)، وهي Ruvettus pretiosus ، Gempylus serpens ، Neoepinnula orientalis. وحديثاً تم التعرف على نوع آخر من الأسماك يُضاف إلى العائلة وتوثيق تسجيله في مياه السلطنة وهو نوع Lepidocybium flavobrunneum ، والمعروف بــ الــ Escolar، حيث تم اصطياد السمكة مؤخراَ بواسطة شباك الصيد لسفينة صيد ساحلي تابعة لأحد المواطنين، بالتحديد في سواحل شرقي ولاية مرباط بمحافظة ظفار ببحر العرب،على بعد 55 ميل بحري، وقد قامت جمعية الصيادين العمانية مشكورة بالتعاون مع مركز العلوم البحرية والسمكية وايصال السمكة وتسليمها للمختصين لإجراء المعاينة والتأكد من التصنيف العلمي الدقيق للنوع. ويُعتبر هذا التسجيل والتوثيق العلمي إضافة كبيرة تُضاف إلى رصيد التنوع الأحيائي في بحار السلطنة.

 

المواصفات البيولوجية

     يُعد النوع Lepidocybium flavobrunneum من أسماك المياه متوسطة العمق –Mesopelagic- ذات حجم كبير، يأخذ الــ Escolar اللون البني الداكن ويزداد قتامةً مع التقدم في السن حتى يصبح أسود تماماً. تتميز هذه الأسماك بأنها سريعة الحركة أثناء السباحة مع وجود عارضة جانبية بارزة وزعانف متعددة على أجسامها يترواح عددها من 4-6 زعانف بعد الزعنفة الشرجية والزعنفة الظهرية الثانية. قد تصل طولها إلى 2 متر ، ويزن ما بين 30 و 50 كجم.تتواجد في جميع أنحاء العالم.

 

التوزيع الجغرافي

     يعيش في المياه الاستوائية والمعتدلة العميقة على أعماق ما بين (200-885 م) في جميع أنحاء العالم. ويتم صيده بصفة متكرر في المياه الساحلية لأستراليا ونيوزيلندا. ولقد أُبلغ عنها لأول مرة من رأس الرجاء الصالح جنوب أفريقيا، تم العثور على هذا النوع من الشمال الغربي جنوب أفريقيا، جزر ماديرا، اليابان، ساحل المحيط الأطلسي في كندا، البيرو، هاواي، كاليفورنيا، جنوب نيو ويلز، خليج المكسيك، جزر البهاما، جزر القمر في المحيط الهندي، نيو كاليدونيا، نيوزيلندا، شمال غرب إسباني، بالإضافة إلى غرب البرتغال وأيرلندا. أما في المناطق المجاورة في المحيط الهندي فقد تم الإبلاغ عن تسجيله مؤخراً في شمال بحر العرب على طول السواحل الباكستانية وكذلك في شمال شرق خليج البنجال في 2020 و 2016 على التوالي.

 

القيمة السوقية

     يُستهلك الــ Escolar كما هو الحال كذلك لأسماك الــ Oilfish في العديد من البلدان الأوربية والآسيوية، وفي الولايات المتحدة الأمريكية.

 

الآثار الصحية

     يحتوي عدد قليل من أنواع الأسماك على مستويات عالية جداً من استرات الشمع الغيرقابلة للهضم في لحمها، إذ يمكن أن تتراكم استرات الشمع هذه في المستقيم وتؤدي إلى إسهال زيتي غير سار يطلق عليه اسم "keriorrhea"، ويُعد كلاً من النوعين Ruvettus pretiosus و Lepidocybium flavobrunneum المعروفين بــ Escolar و Oilfish على التوالي من الأسماك التي يسبب استهلاكها الإصابة بهذا التسمم، إذ لا تقوم أي من السمكتين بهضم استرات الشمع الموجودة بشكل طبيعي في نظامهما الغذائي؛ مما يسبب تراكم محتوى زيتي في اللحم العضلي للأسماك يصل إلى 18-21٪. ويطلق على استرات الشمع بــ "gempylotoxin" أو gempylid fish poisoning نسبةً إلى العائلة التي ينتمي إليها هذين النوعين. وتبدأ الأعراض إلى التطور والظهور في غضون ساعات قليلة من الاستهلاك وقد تستمر لبضعة أيام، تتراوح الأعراض من تقلصات في المعدة إلى حركات الأمعاء الرخوة السريعة.

 

التحضير الموصى به

     يحتوي Escolar على لحم أبيض جداً ويستهلك أحياناً نيئاً مثل السوشي. يمكن طهي الإسكولار الفيلي وتقطيعه إلى شرائح لحم سميكة بطرق عديدة مقلية أو مطهوة ببطء أو مشوية؛ إذ أن الشوي يساعد على التقليل من محتوى الدهون الثقيلة الموجودة في اللحم. كما هناك طريقتان معروفتان لتقليل احتمال الإصابة بالتسمم الناجم عن استهلاك الإسكولار هما الحد من الحصص إلى 170 جراما (6 أونصات) أو أقل، واستهلاك أجزاء قريبة من الذيل، والتي عادةً ما تحتوي على محتوى أقل من إستر الشمع. ويوجد تضارب في بعض الدراسات والتقارير حول ما إذا كان الشواء سيقلل من احتمال الإصابة بالتسمم.

 

     وتُثمن المديرية العامة للبحوث السمكية حسن التعاون القائم بينها وبين جمعية الصيادين العمانية ومجتمع الصيادين،لما لهذا العمل من أثر ودور كبير في إثراء البحث العلمي، وتوثيق التنوع الأحيائي للكائنات البحرية في مياه السلطنة. وتشجع المواطنين من فئة الصيادين إلى إبلاغ المركز في حالة العثور على أية أسماك لم يتم مشاهدتها من قبل والتواصل مع المختصين والباحثين في هذا المجال.

 


كلمات مفتاحية : سمكة_الإسكولار
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة