الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
الساجواني يلقي كلمة بمناسبة يوم الاغذية العالمي ‎
15 أكتوبر

تحت شعار " فلنغير مستقبل الهجرة: لنستثمر في الأمن الغذائي والتنمية الريفية "
السلطنة تشارك دول العالم في الاحتفال بيوم الأغذية العالمي
الساجواني : تحقيق معدلات نمو صاعدة في أداء القطاعين الزراعي والسمكي في سلطنة عمان، و توفير فرص عمل جديدة
 
 
كتب-ناصر المجرفي
   ألقى معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية كلمة بمناسبة مشاركة السلطنة دول العالم الاحتفال بيوم الاغذية العالمي الذي يصادف 16 اكتوبر من كل عام وقال معاليه : يسعدني أن أتحدث إليكم من سلطنة عمان مشاركاً الاسرة الدولية الاحتفال بيوم الاغذية العالمي السابع والثلاثين للعام 2017م، و المنعقد  تحت شعــــــــــار ( فلنغير مستقبل الهجرة: لنستثمر في الأمن الغذائي والتنمية الريفية) المتزامن مع مرور اثنين وسبعين عاماً على تأسيس منظمة الاغذية والزراعة الدولية للأمم المتحدة ، إن الشعار الذي تم اختياره لاحتفالية العام الحالي يشكل هاجساً إنسانياً كبيراً أمام المجتمع الدولي على نحو عام والمجتمعات الإقليمية على نحو خاص بسبب تفاقم ظاهرة الهجرة الخارجية والداخلية ، الأمر الذي يتطلب  المزيد من الجهود للحد من تداعياتها، و يُعَد تنفيذ المشاريع الاستثمارية الداعمة للأمن الغذائي وبناء مجتمع ريفي مستدام أحد الحلول الواعدة والمطلوبة للحد من ظاهر الهجرة.

واشار معاليه في كلمته بالقول أن الاحصائيات الصادرة من قبل المنظمات الدولية المختصة تشير الى زيادة ظاهرة الهجرة بسبب الصراعات وعدم الاستقرار السياسي بالإضافة الى ارتفاع معدلات الجوع والفقر في العديد من بلدان العالم النامي وزيادة الظواهر المرتبطة بالتغيرات المناخية فقد بلغ عدد الأشخاص الذين ينتقلون داخل الحدود الوطنية لبلدانهم نحو (763) مليون نسمة  ، كما بلغ عدد المهاجرين عبر الحدود نحو (244) مليون نسمة في م2015 وعلى الرغم من أن  العالم ينتج ما يكفي من احتياجات البشر للغذاء إلا أن قرابة (815)  مليون نسمة كانوا يعانون من الجوع في عام م2016 منهم (155) مليون طفل عانى من سوء التغذية بأعمار (5) سنوات وأقل، وأن سوء التغذية لوحده يكلف الاقتصاد العالمي ما يعادل (3، 5) تريليون دولار في السنة وبالمقابل فإن ثلث الأغذية المنتجة على نطاق العالم إما أن تفقد أو تهدر، مع الإشارة ان إلى قرابة 80% من فقراء العالم يعيشون في المناطق الريفية ويمارسون الأنشطة الزراعية الأمر الذي يتطلب تكاتف المجتمع الدولي للحد من تداعيات الهجرة ومعالجة آفة الجوع انطلاقاً من مبدأ الغذاء للجميع.

وأكد معاليه في كلمته انه وبفضل سياسة حكومة سلطنة عمان فإن استراتيجية الزراعة المستدامة والتنمية الريفية 2040 واستراتيجية القطاع السمكي2040 قامتا على تأسيس علاقة متكاملة بين الزراعة والريف لتوفير العديد من القيم المضافة ومن أهمها تقليل الاختلالات بين المجتمعات الريفية والحضرية وتعزيز البيئة المستدامة وتطوير الخدمات المجتمعية وتحسين الصحة والتغذية، كما أن الاستثمار في المجتمعات الريفية والساحلية يوفر فرص عمل جديدة ويساهم في تعزيز المهارات وفي زيادة الإنتاجيات الداعمة لمنظومة الأمن الغذائي وبقراءة سريعة لأهم مؤشرات أداء انتاج الغذاء لسلطنة عمان فقد إرتفع إجمالي الإنتاج من (1694) ألف طن عام 2011 م الى (2369) ألف طن في عام 2016 م بمتوسط نمو وقدره (6.7%) ، كما ارتفعت قيمة إنتاج الغذاء من المصادر النباتية والحيوانية والسمكية من (446) مليون ريال عماني في عام 2011 م الى (606) مليون ريال عماني في عام 2016 م بمتوسط نمو وقدره (6.3%) وهي في مجملها تشير إلى تحقيق معدلات نمو واعدة ويجرى حاليا تأسيس شركات جديدة لإنتاج (363 ) ألف طن من  لحوم الدواجن وبيض المائدة والألبان واللحوم الحمراء  وشركات لتسويق الخضر والفاكهة وتصنيع التمور، وشركات في مجال الاستزراع السمكي لإنتاج ( 293 ) ألف طن من الأسماك والحيوانات البحرية، وسوف يبلغ إجمالي إنتاج هذه الشركات نحو ( 656 ) ألف طن،  ويأمل أن يكون لهذا التوجه أثره  في تحقيق معدلات نمو غير مسبوقة تساهم في تحسين نسب الاكتفاء الذاتي وتعزيز منظومة الأمن الغذائي وفي توفير فرص عمل جديدة كما يفيد التوجه الاستراتيجي لاختيار قطاع الثروة السمكية  ضمن القطاعات الواعدة لتحقيق التنويع الاقتصادي للسلطنة والذي يتوائم وينسجم مع رؤية عمان 2040 ، في تعزيز هذا القطاع وزيادة مساهمته في الناتج المحلي للسلطنة .

واضاف : على ضوء  ما تقدم فإن المرحلة القادمة ستشهد بإذن الله تحقيق معدلات نمو صاعدة في أداء القطاعين الزراعي والسمكي في سلطنة عمان، و توفير فرص عمل جديدة تبلغ قرابة ( 16000) وظيفة في القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني والقطاع السمكي.

وأختتم معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية كلمته قائلا : نيابة عن حكومة سلطنة عمان أود ان اتقدم بالتهنئة الخالصة لمنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة بمناسبة مرور (72) عاماً على تأسيسها، وإلى معالي مديرها العام لاهتمامه في تفعيل برنامج عمل هذه المنظمة العريقة والى الانجازات المتحققة في تطوير الزراعة والأغذية في كافة بلدان العالم والشكر موصول الى مكتب المنظمة في السلطنة لجهوده المخلصة وحركته الدؤوبة ولمشاركته الفاعلة في كافة فعاليات وأنشطة الوزارة والشركاء الآخرين.


كلمات مفتاحية : الساجواني_يلقي_كلمة يوم__الاغذية_العالمي
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
الساجواني يلقي كلمة بمناسبة يوم الاغذية العالمي ‎ 15 أكتوبر 2017 الساجواني_يلقي_كلمة يوم__الاغذية_العالمي
الساجواني يلقي كلمة بمناسبة يوم الاغذية العالمي ‎ 15 أكتوبر 2017 الساجواني_يلقي_كلمة يوم__الاغذية_العالمي
الساجواني يلقي كلمة بمناسبة يوم الاغذية العالمي ‎ 15 أكتوبر 2017 الساجواني_يلقي_كلمة يوم__الاغذية_العالمي
الساجواني يلقي كلمة بمناسبة يوم الاغذية العالمي ‎ 15 أكتوبر 2017 الساجواني_يلقي_كلمة يوم__الاغذية_العالمي
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة