الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
سوق الحمراء يشهد موسم تدفق عسل النحل المحلي
15 ديسمبر

يتميز سوق الحمراء بحركة تجارية نشطة خلال مواسم الحصاد الزراعية ومن بين هذه المواسم موسم قطف خلايا نحل العسل المحلي حيث شهد السوق خلال هذا الموسم تدفق كميات من عسل النحل المحلي وإن كان هذا العام يقل عن العام الماضي بدرجة ملحوظة مما جعل أسعار العسل هذا العام مرتفعة ويهتم المزارعون وهواة تربية نحل العسل في المناطق الجبلية بتربية نحل العسل وإكثارها وتعمل وزارة الزراعة والثروة السمكية على دعم مربي نحل العسل بغية الإكثار منها ومساعدة مربي نحل العسل والمزارعين، هذا إلى جانب خلايا النحل التي تتخذ من الأشجار والكهوف الجبلية بيوتا لها والتي يقوم بقطفها الباحثون المتمرسون والذين لهم خبرة ودراية بالبحث عن خلايا نحل العسل في هذه الأماكن والذين يستخدمون الطريقة التقليدية حتى الآن في متابعة ذبابة نحل العسل من مصادر المياه التي ترتوي منها، ويقصد سوق الحمراء في هذا الموسم الباعة والمشترون من مختلف المناطق والقرى بالولاية والولايات المجاورة مما تكسب السوق أهمية كبيرة.
وقد تم حتى هذا الأسبوع بيع عسل النحل بالسوق بما يزيد عن (2680) ريالا عمانيا حسب إحصائيات السماسرة بالسوق ويعد موسم قطاف عسل النحل مصدرًا لكسب الرزق للمربين والباحثين عنه في أماكن وجوده وأيضا مصدر دخل للعاملين في مجال السمسرة بالسوق حيث تدفق العسل من المناطق البرية المشهورة بالأشجار البرية التي يعتمد عليها ذباب النحل في غذائها إلى جانب مناطق الجبل الشرقي ومناطق وادي غول ويعد عسل النحل الذي جلب للسوق من المناطق الجبلية والبرية من أجود أنواع العسل وأفضلها مذاقا وشفاء للعديد من الأمراض حيث يفضل المشترون العسل المحلي الذي يتم بيعه بالسوق في صورة خلايا بأكملها والتي قامت ذبابة العسل ببناء تلك الخلايا على أغصان الأشجار أو أطراف النخيل لضمان الجودة وبعيدا عن الغش الذي قد يقع على العسل في صورة زجاجات هذا وقد بلغ أعلى سعر للخلية الكبيرة مائة وعشرة ريالا والتي جلبت من مزارع مسفاة العبريين تليها خلية بـ80 ريالا، وتأتي الخلايا المتوسطة والصغيرة والتي تراوحت أسعارها ما بين 70 و40 ريالا، ويكثر موسم نحل العسل خلال أزهار الأشجار البرية والتي من أهمها البرم لنباتات السمر البرية والطلح والسرح وغيرها من النباتات والأشجار البرية، كما تعد أزهار السدر الغذاء المناسب لذبابات نحل العسل والتي من أشهرها الطويقي والنحل العماني وغيرها من الأنواع الأخرى المختلفة.


كلمات مفتاحية : تدفق العسل_المحلي
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة