الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
وزارة الزراعة والثروة السمكية تسمح باستيراد الأبقار والأغنام من دولة الأمارات العربية المتحدة
28 يوليه


يهدف الى توفر كميات كبيرة من اللحوم خلال رمضان والعيد 

وزارة الزراعة والثروة السمكية تسمح  باستيراد الأبقار والأغنام من دولة الأمارات العربية المتحدة

 

    أصدرت وزارة الزراعة والثروة السمكية تصريحا بالسماح بجلب الأبقار والأغنام الحية من دولة الإمارات العربية المتحدة بمعدل خمسة رؤوس من الأبقار وخمسون رأسا من الأغنام والماعز دون حجر أو خصي للذكور للاستخدام الشخصي وذلك لضمان وفرة المعروض من اللحوم وانخفاض اسعارها وتخويل مدراء الدوائر والمراكز الزراعية بالمحافظات في اصدار تصريح جلب هذه الحيوانات على أن يتم القيام بمتابعة ومراقبة هذه الحيوانات بعد استيرادها بمزارع المواطنين .
    وقد وضعت وزارة الزراعة والثروة السمكية شروطا معينة في استمارة التصريح بحيث لا يزيد العدد عن 50 رأسا من الاغنام والماعز وخمسة رؤوس من ذكور الابقار مع ضرورة احضار شهادة صحية وعدم السماح بخلط الحيوانات المستوردة مع الحيوانات المحلية او بيعها في الاسواق المحلية مع مراعاة ضرورة احضار البطاقة الشخصية عند استخراج التصريح بالإضافة الى ذلك فان فترة السماح بدخول الحيوانات تكون في وقت النهار فقط ما بين الساعة السادسة صباحا الى الساعة السادسة مساءً .
ويأتي السماح باستيراد الحيوانات الحية من دولة الامارات العربية المتحدة بسبب رفع الشركات العاملة في هذا المجال برفع اسعار المواشي والأغنام وذلك بسبب اتخاذ استراليا قرارا بوقف التصدير بشكل عام الى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية اعتبارا من شهر سبتمبر 2012م فضلا عن المشاكل التي تواجه الشركات المتمثلة في عدم تحقيق هامش الربح المطلوب لأسباب تتعلق بالأمراض التي تصيب المواشي والأغنام من جانب وما يتعلق بإجراءات الستيراد من الخارج من جانب آخر . 
وفي هذا السياق فقد عقد اجتماعا موسعا برئاسة سعادة الدكتور وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة بحضور سعادة المهندس وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة والصناعة وسعادة الدكتور رئيس الهيئة العامة لحماية المستهلك وبعض المسؤولين من الجهات ذات العلاقة وقد خلص الاجتماع الى القيام باتخاذ عدة توصيات على المدى البعيد بحيث يتم دراسة هذه التوصيات فيما بين الحكومة ذات العلاقة والمعنيين بالقطاع الخاص ومن اهم هذه التوصيات : التوسع في برامج الاستفادة من الثروة الحيوانية المتوفرة في محافظة ظفار بصورة خاصة والتوجه بأن تصبح السلطنة دولة منتجة للحوم مع الاخذ في الاعتبار تقديم التسهيلات والمزايا التي تساهم في اتساع هذا القطاع وتحسين مخرجاته والتوسع نحو توجيه الاستيراد من بلدان اخرى مثل ايران والصومال وباكستان وبعض بلدان القرن الافريقي علاوة على تأجير اراضي وبعقود طويلة الاجل لإنشاء مسالخ مهيأة بأحدث وسائل التقنيات وتدار بأساليب علمية معززة بالكفاءات البشرية العاملة في المجال البيطري بالإضافة الى اشراك مجلس الشورى والدولة في القضايا المتعلقة بقطاع الثروة الحيوانية وكيفية تنميتها وإعداد تصور مشترك بالتنسيق مع الوزارات المعنية والقطاع الخاص تبرز فيه اهم جوانب القيام بهذا القطاع والحد من انماط الاستهلاك غير الجيدة فضلا عن الاستدلال بتجارب بعض البلدان المتقدمة فيما يختص بإنشاء محاجر لها في الصومال وغيرها من البلدان والإطلاع على الاجراءات التي اتخذت في هذا الشأن تمهيدا لقيام السلطنة بإجراءات مثيلة مستقبلا .
الجدير ذكره ان وزارة الزراعة والثروة السمكية استبعدت وجود أي تخوف من قلة مصادر اللحوم الخارجية ، مشيرة الى انه تم ايجاد مصادر جديدة للاستيراد  من دول آخرى كايران واثيوبيا والصومال ودعت القطاع الخاص والمعنيين باستيراد اللحوم الى البحث عن الموردين الجيدين للحوم وتوفير الكميات التي تتطلبها الاسواق من مصادر متعددة .


كلمات مفتاحية : وزارة الزراعة والثروة السمكية
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة