الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
حلقة عمل حول معدات الحليب ومعدات تصنيع منتجات الحليب
12 يونيو

في اطار التعاون المشترك بين وزارة الزراعة والثروة السمكية والقطاع الخاص بدأت صباح أمس حلقة عمل حول معدات الحليب ومعدات تصنيع منتجات الحليب والتي نظمتها المديرية العامة للثروة الحيوانية بديوان عام الوزارة بالتعاون مع شركة أجروميلك ممثلة لشركة البريق وهي أحد شركات القطاع الخاص الرائدة في هذا المجال لعدد من الفنيين وأصحاب مشاريع الثروة الحيوانين والمربين بمناطق السلطنة المختلفة اضافة الى المختصين من جامعة السلطان قابوس والمديرية العامة للبحوث الزراعية والحيوانية بالرميس بهدف تعريف المشاركين بأحدث التقنيات والأجهزة الحديثة المستخدمة في تصنيع منتجات الحليب . وتضمنت الحلقة القاء محاضرة القاها جابور مهندس ميكانيكي من شركة اجرو ميلك شملت المحاضرة توضيح طبيعة عمل الشركة وتاريخ عملها والذي بدأ منذ العام 1989م والأنواع المختلفة لأجهزة الحلب الآلي التي تقدمها الشركة والتي تشمل آلآت الحلب الصغيرة التي تناسب صغار المربين والمتوسطة والكبيرة لأصحاب المشاريع الكبيرة والمستثمرين . كما توفر الشركة مكائن حلب الجمال وهي تجربة مفيدة وفريدة خصوصا في منطقة الخليج العربي التي تشتهر بوجود الجمال. كما تعرف المشاركون لشرحا عمليا مفصلا عن كيفية تشغيل الحلابة وآلية عملها وصيانتها ونظافتها وتعقيمها والترتيبات اللازمة لعملية الحلب الآلي وكيفية تركيبها على الحيوان والاحتياطات الواجب عملها قبل وبعد عملية الحلب الآلي عن طريق الاهتمام بغسل الضرع بماء دافئ والذي من شأنه المساعدة في إنتاج الحليب وتقليل الجراثيم التي تسبب التهاب الضرع وكذلك تم شرح مكونات الآلة بشكل مفصل وتم تدريب المربين على استعمالها. وقال المهندس سليمان بن ناصر الحجري رئيس قسم الأرث المعرفي الحيواني بدائرة الإرشاد والإنتاج الحيواني عن اهمية هذه الحلقة : إن إقامة مثل هذه الحلقات يسهم بشكل مباشر في تثقيف مربي الثروة الحيوانية وإيصال المعلومات كما تمثل الحلقة فرصة لأيجاد حلقة تكاملية بين المربين وفني ومهندسي وزارة الزراعة والثروة السمكية وبين القطاع الخاص وتعريفهم بالاتجاهات الصحية حول التربية المثلى لمربي الثروة الحيوانية وكيفية الوقاية من الأمراض التي تصيبها من خلال استخدام التقنيات الحديثة في التربية، وأضاف: إن اللقاءات والزيارات الإرشادية تقوي روح التعاون والتواصل بين المربين وذوي الاختصاص بالوزارة وقوفا لمطالبهم وما يعترضهم من صعوبات وإيجاد الحلول المناسبة لها مبينا الدور الذي تقوم به الدائرة في مجال نشر أهمية استخدام التقنيات الحديثة سواء في القطاع الزراعي أو الحيواني والتي تقوم الوزارة بتوزيعها على المواطنين كآلات الفرم والطحن لتصنيع الأعلاف الحيوانية من المخلفات النباتية والسمكية وآلات تقطيع الأعلاف الخضراء وآلات الحلب الآلي وتفقيس البيض، مشيرا إلى أن الدائرة مستمرة ومتواصلة في عقد حلقات العمل والندوات لمربي الثروة الحيوانية وأبنائهم بما يخدم هذه الثروة وقد اطلع المشاركون من خلال هذه الحلقة على جهاز الحلب الآلي واستمعوا الى شرح مفصل حول كيفية عمل الجهاز واستخدامه والذي يتميز بسهزلة نقله من مكان لآخر كما يساعد على سرعة انجاز العمل ويساهم في انتاج منتج صحي ذو جودة عالية . ولنستوضح معا اهم مميزات مكائن الحلب الالي التي تستعرضها الشركة في هذه الحلقة التقينا بجابور بارودي وهو مهندس ميكانيكي في الشركة حيث قال : جميع القطاعات تحتاج الى استخدام التقنيات الحديثة لتطوير أعمالها وتنفيذ خططها المستقبلية ونحن كأحد القطاعات الخاصة الرائدة في هذا المجال نعمل على تعزيز هذا التوجه وفي هذه الحلقة قمنا بإستعراض تقنية حديثة في تصنيع الألبان ومشتقات الحليب ومن مميزات هذه التقنية الحديثة انها تعطى المربي منتج خالي من البكتيريا ذلك ان الحليب يمر مباشرة من ضرع البقرة الى وحدات التخزين دون تعرضه للهواء المكشوف المحمل بالبكتريا والملوثات كما انها تساعد على سرعة الإنجاز حيث تمكن المربي من حلب أكثر من بقرة في اليوم الواحد بخلاف الطرق التقليدية حيث يصعب على المربي حلب أكثر من بقرتين في اليوم وهي بذلك تعمل على زيادة الإنتاج الأمر الذي ينعكس على ارتفاع دخل المربي . وتعتبر هذه الآلات آمنة على البيئة وعلى المنتج على حد السواء. كما كان لنا فرصة من خلال هذه الحلقة للألتقاء بالمربين والفنيين المشاركين وأولى لقاءتنا كانت مع المربي خلفان بن خميس بن راشد المجرفي من ولاية عبري والذي يثني على ما قامت به الوزارة من جهود لتنظيم مثل هذه الحلقات التي تمثل فرصة يلتقي فيها المربين مع الفنيين والمهندسين من وزارة الزراعة والثروة السمكية لتعريفهم بكل ما هو جديد ومفيد وليست هذه هي المرة الأولي للمشاركة بل سبق وأن شاركت في حلقات مماثلة عقدت في ولاية عبري وسبق وان حصلت من الوزارة على آلة حلب آلي واستطيع القول انها وفرت علي جهدا وعناءا كبيرا فبعد ان كنت احلب بقرتين في اليوم الواحد اصبحت عن طريق آلة الحلب احلب ما يقارب من 8 بقرات في اليوم الأمر الذي انعكس على زيادة المردود المادي وانصح باقي المربين باقتناء آلة الحلب الآلي كما انها آلة بسيطة لا تحتاج الى جهد وعناء في صيانتها فهي لدي الآن ما يقارب من 6 سنوات ولله الحمد ليس لدي اي شكاوي او مشاكل معها. كما التقينا بالمهندسة قليلة بنت خميس امبوسعيدي رئيسة قسم المرأة الريفية بالداخلية التي توجهت بالشكر الجزيل لدائرة الإرشاد الحيواني لتنظيمها مثل هذه الحلقات التعريفية بالأجهزة الحديثة للمربين وهي ترى ان هذه الالات مفيدة جدا خصوصا للمرأة الريفية بحكم انتاجها الجيد من الحليب . المهندسة مريم علي الفارسية أخصائية تنمية انتاج حيواني أول بمحافظة الشرقية تقترح ان يتم تنفيذ دورات تدريبية على هذه الآلات والتعريف بأسعارها مع التأكيد على دعم الوزارة لها في حال رغبت في اقتناء هذه التقنية . 


كلمات مفتاحية : معدات_الحليب
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة