الاجتماع الأول لمسؤولي وخبراء تقانة الصيد السمكي في الوطن العربي يناقش زيادة الوعي بأهمية تقنيات وتطبيقات بحوث الثروة السمكية وسبل تنميتها
19 ديسمبر

هدف الوقوف على أهم الدراسات والبحوث في مجال تقانات المصايد السمكية الاجتماع الأول لمسؤولي وخبراء تقانة الصيد السمكي في الوطن العربي يناقش زيادة الوعي بأهمية تقنيات وتطبيقات بحوث الثروة السمكية وسبل تنميتها فؤاد الساجواني:اكتمال السوق المركزي للأسماك خلال أربعة أشهر ونأمل أن يكون مركزا لاستقطاب وإعادة توزيع الأسماك سعود الحبسي: 164 ألف طن إنتاج السلطنة من الأسماك بقيمة 117 مليون دولار العام الماضي الصادرات العمانية من الأسماك شكلت 50% من إجمالي الإنتاج خلال عام 2010م طارق الزدجالي:متوسط نصيب الفرد العربي من الأسماك لا يزال أقل كثيرا من المتوسط العالمي في 2010 كتب ـ عبدالله الشريقي:بدأت صباح أمس فعاليات أعمال (الاجتماع الدوري الأول لمسؤولي وخبراء تقانة الصيد السمكي في الوطن العربي) والذي تنظمه المنظمة العربية للتنمية الزراعية بالتعاون مع وزارة الزراعة والثروة السمكية بفندق هوليدي إن ويستمر حتى 21 ديسمبر الجاري. رعى فعاليات افتتاح الاجتماع معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية بحضور عدد من اصحاب السعادة وعدد من الخبراء العاملين في قطاع الثروة السمكية بالوطن العربي ومسؤولي الهيئات الحكومية القائمين على ادارة الثروة السمكية وكذلك ممثلين من القطاع الخاص العاملين في قطاع الثروة السمكية بالوطن العربي. وقال معالي الدكتور فؤاد بن جعفر الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية يهدف الاجتماع إلى تطوير واستغلال الامكانات الهائلة للثروة السمكية في الوطن العربي مبينا أن الكثير من هذه الامكانات غير مستغلة الاستغلال الأمثل بسبب ضعف الاستثمارات وعمليات التسويق وقلة استخدام التقانة في تطويرها. وأوضح معاليه في تصريح للصحفين قائلا: ان تطوير هذه الامكانات سوف يساعد على تحقيق الأمن الغذائي وتوفير المادة الغذائية وردم الفجوة الغذائية الموجودة وتوفير فرص للعمل والمساهمة في الناتج المحلي الاجمالي. معبرا عن أمله بأن يكون السوق المركزي للأسماك جاهزا خلال الأربعة الأشهر القادمة ويكون مركزا لاستقطاب واعادة توزيع كميات الأسماك المتوفرة داخل السلطنة وتوفير العديد من الصناعات المرتبطة بقطاع الأسماك داخل المركز وتنظيم وتقنين عملية التسويق داخل السلطنة وخارجها. 

164 ألف طن 
من جانبه قال الدكتور سعود بن حمود الحبسي مدير عام البحوث السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية: تبذل السلطنة جهودا كبيرة لتطوير وتنمية الثروة السمكية لما لها من اهمية اقتصادية واجتماعية حيث بلغ انتاج السلطنة خلال عام 2010م حوالي 164 الف طن بقيمة 117 مليون دولار وشكلت الصادرات العمانية من الاسماك 50% من اجمالي الانتاج اغلبها لاسواق الدول العربية وفي مجال البحوث السمكية تنفذ الوزارة العديد من المشروعات بهدف ادارة الموارد السمكية وفق اسس علمية وبطرق تنموية مستدامة كما تم وضع التشريعات والقوانين المنظمة لاستغلال الثروة السمكية. واوضح قائلا: تم مؤخرا اعتماد استراتيجية واضحة في مجال تربية الاحياء المائية وسنعمل لدعم جهود المنظمة لوضع كل الامكانات المتوفرة لدى السلطنة من اجل العمل العربي المشترك، وعلى الرغم من الامكانات الهائلة من موارد الثروة السمكية في الوطن العربي الا انه لم يتم استغلالها جيدا ويرجع ذلك إلى عدة اسباب من اهمها قلة الاستثمارات الموجهة لقطاع الانتاج السمكي والبنية التسويقية وتدني التقانات المستخدمة سواء في مجال تنمية الثروة السمكية او في مجال الصيد كما ان هذه المبادرة من المنظمة العربية للتنمية الزراعية للاهتمام بالثروة السمكية سيكون لها الاثر الملموس في تنمية وتعزيز التعاون بين الدول العربية كما أن التركيز على تطوير تقانات الصيد لزيادة الانتاج ورفع جودة المصيد بجانب زيادة الاستثمارات في هذا القطاع يمكن أن تساهم بشكل أساسي في توفير الامن الغذائي وايجاد مزيد من فرص العمل على مستوى الوطن العربي. 

الأمن الغذائي 
وأكد الدكتور سعود الحبسي أن موضوع الامن الغذائي العربي وارتفاع الاسعار وتوفير فرص العمل يحتاج إلى مزيد من العمل المشترك من اجل تنفيذ سياسات عمل متكاملة في حدود الامكانات المتوفرة لدى الدول مشيرا إلى أن الهدف من هذه الفعالية الوقوف على اهم الدراسات والبحوث في مجال تقانات المصايد السمكية وكيفية زيادة الانتاج والتعريف بدور الارشاد والاحصاء والتوثيق في كل دولة وكيفية تبادل الخبرات بين الدول في تطوير وتنمية الثروة السمكية كما سيتم التطلع إلى الاتفاق على آلية للتنسيق والتعاون من خلال تبادل الخبرات والمعارف القطرية لمصايد الاسماك المشتركة، بالاضافة لتحديد المجالات والتطبيقات ذات الاولوية لتطوير وتنمية الثروة السمكية على مستوى الدول العربية. بدوره أوضح سعادة الدكتور طارق بن موسى الزدجالي المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية بأنه وعلى الرغم من تحقيق الدول العربية لمعدل اكتفاء ذاتي مرتفع في الإنتاج السمكي يقدر بنحو 108.33% مع فائض تصديري تقدر قيمته بنحو (1.1) مليار دولار في عام 2010م، فإن متوسط نصيب الفرد العربي من الأسماك لا يزال أقل كثيرا من المتوسط العالمي، حيث بلغ في عام 2010م نحو 11 كيلوجراما مقارنة بنحو 16.7 كيلوجرام على المستوى العالمي ولهذا تبرز الحاجة لزيادة الإنتاج السمكي بهدف جسر الفجوة بين هذين المتوسطين ولتلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية للحوم الأسماك التي تتزايد بوتيرة كبيرة وسريعة كنتيجة لارتفاع الوعي التغذوي وتزايد السكان. وقال في كلمته: إن قطاع الثروة السمكية العربية لا يزال ينطوي على إمكانات واعدة لم يجر استغلالها بعد، وأية زيادة كبيرة في الإنتاج السمكي تستدعي النظر في محددات هذا القطاع الذي تسوده نظم الصيد التقليدي لدى صغار الصيادين الذين يشكلون نحو 80% من جملة العاملين في قطاع الصيد، ويعاني من استنزاف بعض الأصناف ذات الطلب العالي وتدني مساهمة الاستزراع السمكي في حجم الإنتاج، حيث لا تتعدى مساهمته 20% مقارنة بنحو 60% على المستوى العالمي، إضافة إلى محدودية الاستثمارات الموجهة لتطويره وعدم توفر دقة البيانات والمعلومات حول المخزونات السمكية على جانب الصيد الجائر والاستغلال غير الرشيد للثروة السمكية وضعف البنيات التحتية والخدمات المساندة اللازمة للقطاع. واشار المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الزراعية قائلا: استشعارا بأهمية قطاع الثروة السمكية ودوره المحوري في الأمن الغذائي الذي لا يقل اهمية ومساهمة فيه عن القطاعات الأخرى، فقد حرصت المنظمة العربية للتنمية الزراعية على ايلائه قدرا من الاهتمام والعناية منذ عقود من خلال توجيه برامج وأنشطة قومية وقطرية في خططها السنوية لتسليط الضوء على اختلالاته وتحديث بنياته وتعظيم عائداته. وقد تعزز ذلك بتضمين "استراتيجية التنمية الزراعية العربية المستدامة للعقدين القادمين"، التي اعتمدها القادة العرب في قمة الرياض (2007م)، برنامجا رئيسيا تحت اسم "البرنامج الرئيسي لتطوير تقانات الزراعة العربية" انبثق عنه برنامج فرعي تحت اسم "البرنامج الفرعي لتطوير تقانات الثروة السمكية" تغطي مكوناته المجالات الرئيسية لموارد إنتاج الأسماك في الوطن العربي ممثلة في المصايد البحرية والمصايد الداخلية والاستزراع. 

أوراق العمل 
وخلال أعمال اليوم الاول تم طرح ورقة عمل بعنوان (دور البحث والتطوير والتقنيات في تنمية الثروة السمكية بالوطن العربي) قدمها الدكتور عبد الفتاح السيد من المنظمة العربية للتنمية الزراعية تناول فيها عملية النهوض بالموارد السمكية لضمان سد حاجة الأجيال الحالية والمستقبلية في اطار منظومة الامن الغذائي والتنمية المستدامة مع سلامة النظام البيئي. اما اليوم الثاني من فعاليات اعمال اجتماع مسؤولي وخبراء تقانة الصيد السمكي في الوطن العربي فسيتم تقديم ورقة عمل بعنوان (دور الارشاد والتوجيه في تنمية الثروة السمكية بالوطن العربي) يلقيها الدكتور عبدالعزيز زوبيعي من المنظمة العربية للتنمية الزراعية كما سيقوم المشاركون في الاجتماع بزيارة مركز العلوم البحرية والسمكية ومركز ضبط جودة الاسماك ومركز الاستزراع السمكي للتعرف والاطلاع على التقنيات التي تتضمنها هذه المشاريع، كما سيتم في اليوم الثالث عقد جلسة عمل بعنوان (دور الاحصاء والتوثيق في تطوير الثروة السمكية بالوطن العربي) يتحدث فيها الاستاذ الدكتور علاء الحويط من المنظمة العربية للتنمية الزراعية كما سيتم زيارة شركة المرسى وزيارة شركة الاسماك العمانية وزيارة ميناء قريات. اما اليوم الاخير من الاجتماع فسيتم تقديم جلستي عمل الاولى حول (تحديد مجموعات عمل لتحديد اولويات العمل العربي المشترك في تنمية الثروة السمكية) وعرض ومناقشة نتائج عمل المجموعات وتقديم المقترحات لسبل واولويات نقل التقنيات والتعاون العربي المشترك في مجال الثروة السمكية وخطة عمل المنظمة لعامي 2013 ـ 2014م. ويهدف الاجتماع إلى الوقوف على أهم الدراسات والبحوث في مجال تقانات المصايد السمكية والتعريف بدور الارشاد والتوجيه في تطوير وتنمية الثروة السمكية والتعريف بدور الاحصاء والتوثيق في تطوير وتنمية الثروة السمكية بالاضافة إلى الاتفاق على آلية للتنسيق والتعاون من خلال تبادل الخبرات والمعارف القطرية لمصايد الاسماك وكذلك تحديد المجالات والتطبيقات ذات الاولوية لتطوير وتنمية الثروة السمكية على المستوى القومي العربي. كما سيناقش المشاركون زيادة الوعي بأهمية تقنيات وتطبيقات البحوث لقطاع الثروة السمكية في المنطقة وسبل تنميتها ونشر دور الارشاد والتوثيق في مجال تحسين المصايد بالوطن العربي ووضع اطار عمل للتعاون بين الحكومات والقطاع الخاص بين الدول العربية.


كلمات مفتاحية : أهمية تقنيات وتطبيقات_ بحوث الثروة السمكية
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
تواصل معنا
النشرة البريدية
إحصائيات الموقع
مواقع الوزارة