الاخبار المركز الاعلامي / الاخبار
توزيع آلات لتصنيع وتغليف التمور للمزارعين بصحار
26 يوليه


قامت دائرة التنمية الزراعية بصحار هذا الأسبوع بتوزيع آلات لتصنيع وتغليف التمور على المزارعين بالولاية عن طريق الدعم الحكومي لتكون أول وحدة متكاملة لعمليات تصنيع وتغليف التمور، حيث تعمل هذه الآلات في خطوات متتالية بدأ بعملية فصل النوى من التمور ثم كبسها، وبعد ذلك يتم فرم المنتج ويحفظ في جهاز الحفظ الحراري ليحافظ على قوامه من التصلب، وأخيرا التغليف بالتفريغ الهوائي ويكون المنتج جاهزا للاستهلاك، ويتم هذا المشروع تحت إشراف وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة بدائرة التنمية الزراعية بصحار والمديرية العامة للزراعة بمنطقة الباطنة، ويتم الإشراف من قبل الفنيين على جميع الخطوات منذ بداية ترشيح المواطن وتدريبه على عمل الآلات والتواصل مع الشركة واستلام المواطن للآلات، وبل يستمر التواصل الفني مع المواطن حتى استمراره في الإنتاج ومقارنة بالسنوات السابقة.
 ويدل انتشار مثل هذه التقنيات على انتشار الوعي لدى المزارع والمستهلك بأهمية أن يكون المنتج ذو جودة عالية في التصنيع والتسويق والتخزين، وقد تم استهداف فئة الشباب المتعلم للتوجه نحو النشاطات الزراعية باستخدام التقنيات الحديثة في مختلف القطاعات، حيث تم تقديم خدمات زراعية كثيرة عن طريق الدعم والتي تهدف إلى زيادة الإنتاج الزراعي العماني بالأسواق المحلية ويكون ذو جودة عالية تنافس جودة المنتج الخارجي ومن خلال هذه البرامج المنفذة والمستمرة فإنها ستخدم التنمية الزراعية والحيوانية المستدامة في ولاية صحار ومنطقة الباطنة ومناطق السلطنة الأخرى، ومما تأمله الدائرة أن نصل إلى نسبة اكتفاء ذاتي عالية من المنتجات المحلية والرئيسية ذات الجودة في استهلاك المواطن العماني.
 الجدير بالذكر إن التمور تعتبر المحصول الأول في السلطنة وشبه الجزيرة العربية وتجود مختلف الأصناف منه بمعظم مناطق السلطنة، ولا يخفى على كل مزارع عماني مدى أهميته في غذائنا اليومي وقيمته الغذائية للإنسان وتتوارث الأجيال في زراعته لما لهذا المحصول من أهمية، لذلك كان لابد من الاهتمام به وتطوير جميع السبل والتقنيات لتحسين عمليات زراعته ومعاملاته الزراعية، وأيضا حصاده والأهم هو معاملاته بعد الحصاد، حيث تقوم وزارة الزراعة والثروة السمكية بعمل البرامج الإرشادية التي تحتوي على كثير من الحقول الإرشادية التي من شأنها نشر مختلف أصناف النخيل على مختلف مناطق السلطنة الزراعية، وتعمل على مشروع نشر آلات تغليف وتصنيع التمور بطريقة الدعم بنسبة 50%، والذي من شأنه الاهتمام بعمليات ما بعد الحصاد للتمور، حيث تعمل هذه الآلات على تنظيف التمور من الشوائب وكبسها وتغليفها بالتفريغ الحراري، حيث يحفظ المنتج لمدة طويلة دون أن يتلف ليكون صالح للتسويق والاستهلاك بأي وقت وتعتبر ولاية صحار من المناطق الرئيسية بمنطقة الباطنة في استهلاك الإنسان للتمو 


كلمات مفتاحية : التمور
0 أضف تعليقك
0
* *
*
تم ارسال التعليق بنجاح وسوف يتم نشرة بعد موافقة الأدمن
تأكد من كلمة المرور والبريد الالكتروني
مواضيع ذات علاقة
المنافذ التسويقية لبيع التمور العمانية تلبي احتياجات الزوار 26 أكتوبر 2021 المنافذ_التسويقية_لبيع_التمور_العمانية
المنافذ التسويقية لبيع التمور العمانية تلبي احتياجات الزوار 26 أكتوبر 2021 المنافذ_التسويقية_لبيع_التمور_العمانية
غدا انطلاق المنافذ التسويقية لبيع التمور العمانية 21 أكتوبر 2021 المنافذ_التسويقية_لبيع_التمور_العمانية
معالي الوزير يزور مصنعا للتمور بولاية بركاء 11 نوفمبر 2020 زيارة_معاليه_مصنع_التمور_ولاية_بركا
معالي الوزير يزور مصنعا للتمور بولاية بركاء 11 نوفمبر 2020 زيارة_معاليه_مصنع_التمور_ولاية_بركا
تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة