المكافحة الكيميائيةالوقائية الزراعة / المكافحة الكيميائيةالوقائية
الزراعة
أهم الأخبار
المكافحة الكيميائيةالوقائية

وتعتمد هذه الطريقة على ما يلي:

 برنامج وقائي لمنع حدوث الإصابة بحشرة سوسة النخيل الحمراء

1.أشجار النخيل في فترة نشاط الحشرة

يتم رش أشجار النخيل السليمة والغير مصابة في المناطق الموجود بها الإفة وذلك بعد تحديد مواسم نشاط الحشرات الكاملة لسوسة النخيل الحمراء بكل منطقة ويكون الرش غسيلا جيدا لجذوع الأشجار على أن يتخلل المبيد قواعد وأباط  الأوراق بقدر الإمكان , وعلى أن يكون برنامج الرش داخل منطقة الإصابة وحولها على أن يمتد إلى مسافة حوالي كيلو متر من أخر نخلة مصابة وهي المسافة التي من المتوقع طيران الحشرات الكاملة إليها.  مع الأخذ في الاعتبار بأنه لابد من إيقاف عملية الرش أو عملية التعفير التي سيأتي الحديث عنها لاحقا أثناء عملية التلقيح لأشجار النخيل وكذلك قبل جمع ثمار النخيل من النخيل المثمر بمدة لا تقل عن شهرين.

 

2. تعفير أشجار النخيل

وهنا يجب تعفير النخيل بأحد المبيدات الحشرية في منطقة الجمارة وأماكن فصل الفسائل والجروح ويمكن استخدام مبيد كاربوريل أو الدورسبان حيث يخلط 60 جم من المبيد مع 100 جم من مسحوق التلك أو دقيق الذرة ويتم التعفير بواسطة عفارات خاصة ومن الضروري اجراء هذه العملية في الصباح الباكر.

 

3. تعفير جذوع أشجار النخيل بعد عملية التكريب

بعد اجراء عملية التكريب وازالة الرواكيب وبعد تنظيف النخيل يتم تعفير هذه الأماكن بأحد مبيدات التعفير الحشرية حيث أن التشققات والفجوات والثقوب الناتجة عن هذه العملية تعتبر مكانا مفضلا وجاذبا لاناث حشرة سوسة النخيل الحمراء للدخول ووضع البيض في هذه الأماكن . وهناك بعض الدراسات في جمهورية مصر العربية تفيد باستخدام زيت الياسمين كمادة طاردة بعد التكريب والشراطة أضافة الي تعفير النخيل بالمبيد الحيويBeuvaria .

 

4. معاملة فسائل النخيل قبل الزراعة

ويتم هنا غمر الفسيلة في أحد المبيدات الحشرات ( تستخدم نفس المبيدات السابقة الذكر في رش الأشجار وبنفس التركيز ) وذلك لمدة 5 – 10 دقائق حتى تشبع ألياف الفسيلة بعد الزراعة في الأرض المستديمة بمبيدات التعفير الحشرية كما ذكرنا سابقا مع أشجار النخيل.

 

تواصل معنا
النشرة البريدية
احصائيات الموقع
مواقع الوزارة